رُوح النبوءات

فِي هَدْأةٍ.. منْ وُجُــــــومِ الكوْن.. فـــي الغَسَقِ

وُلِدْتَ.. يـــا سُـــــــورَةً.. للنَّــــــــاسِ.. كَالفَلَقِ

تنفَّسَتْ.. مَكَّـةٌ.. فِــــي فجْــــرِهــــــــــا.. عَبَقا

فأنْعَــشَ الكــــوْنَ.. رَوْحُ الله.. فـــــــــي العَبَقِ

في آخِرِ النَّفَقِ.. المَسْــــــــــدُودِ.. لُحْتَ.. سَنًّى

يـــــا نَفْحَةً.. أسْعَـفَـتْــــــــــــــــنا.. آخِرَ الرَّمَقِ

قد كنْتَ.. يا الحُـلُــمَ.. المَوْعُـــــــــودَ.. مُنْتَظَرًا

من عهْــدِ آدمَ.. طــيْــفًــا.. ظَــلَّ.. فِـي الحَـدَقِ:

بْدْرَ الهُـــــدى.. مَطَرَ الصحْـــــرَاءِ.. فــــاتِحَةً

للخـيْـر.. يَــنْــبُـــــوعَ حُـبٍّ.. مُعْجِــــــزَ الخُلُقِ

طفْلا.. سَــرَتْ صَــرْخَةُ المِــــــيلادِ.. تُعْـلِـنُــهُ

للكـــوْنِ.. بُشْـــــــرَى.. تُـرَوِّي لافِــــحَ الحُرَقِ

طفْلا.. يَـتِـــــيمًا.. يُظِـــلُّ الغَـيْــمُ.. جَــبْـهَـــتَهُ

تَحْتَ الهَجِــــــيرِ.. ويُفْشِي المِسْكَ.. فِي العَرَقِ

طفْلا.. يَـتِــــيمًا.. غَــدَا -للْعــالَمِـــــــــــينَ- أبًا

يـــا يُـتْـمَ أمَّـتِـهِ.. مُذْ غـــــــــــــــابَ.. لمْ تُفِـقِ

قد جَــــاءَ.. والنَّسَبُ الطِّيــــنِي.. بَنَــــى هرَمًا

في الوَهْمِ.. وَا ثَـــوْرَة الـدِّيـــنِيِّ.. والخُلُـــــقِي!

المَجْدُ.. للمُـتَّــقِـــــــــــــــــي.. مِنْ أيِّ مُجْتَمَعٍ

ولْتَسْقُطَنْ… طبَقَـــــــــــاتُ العسْفِ.. والرَّهَقِ! 

تَــبَــــارَكـتْ خطَــــــــــوَاتٌ.. أيْـنَـمَا دَرَجَـتْ

يَعْشَوْشِب الدَّرْبُ.. نـــورًا.. بالجَمَـــــالِ سُقِي

تفَــرَّقَتْ.. طُــــرُقًا.. أهْـــــــــــــــواؤُنا.. قِدَدًا

وفِــي هُـــــدَاكَ -حَبِــــــيــبي -مُلْـتَـقَي الطُّرُقِ

حِـــــــــرَاءُ.. طُــورُ التَّجَـلِّي.. كهْفُ نَهْضَتِنا

مِنَصَّــةٌ.. للــتَّــســــــامِــــــــــي.. أيَّ مُنْطَلَقِ!

تشبَّعَ الغــــــارُ.. منْ أنْــــــــوارِكَ.. انْبَجَسَتْ

أمُّ الرِّسَــــالاتِ.. مِنْهُ.. “اقْرَأْ”.. مَــدَى الأفُقِ

ذي الأرْضُ.. مُـبْـتَـدَأٌ.. تِلْكَ السَّـــمَــــا.. خَبَرٌ

مَا زِلْتَ.. منْ طبَـقٍ.. تـرْقَـــــى.. إلـــى طبَقِ

حــــتَّى قطَفْتَ.. جَنًّى.. مــــا نَـــالَـــــهُ.. أحَدٌ

منْ سِــدْرَةِ المُـــنْـتَـهَى.. فِــي حَضْــرَةِ الألَـقِ

 

رُوحُ النُّبُــــوءَاتِ.. فِــيكَ.. اسْتَـفْعَـلَتْ.. أمَــدًا

فكُـنْتَ -طَــــهَ- جَمِـــيعَ الرُّسْـــلِ.. فـــي نَسَقِ

عَـلَى “عَصَـاكَ”.. تَـوَكَّـأْنَا.. نَهُـــشُّ.. بِــــــهَا

عَـــلَى الدُّنَـــــا.. إنْ ضَــرَبْــنَـا اليَأْسَ.. يَنْفَلِقِ

فكـيْــفَ نَغْرَقُ.. في “الطُّــوفَـانِ”.. دُونَ هُدًى

ونَهْجُكَ.. المُصطَفَى..”الجُـودِيُّ”.. في الغَرَقِ؟!

وكيْفَ.. أمَّتُكَ.. الكُـبْــــــــرَى.. وَهَتْ.. عِلَلًا

كنْتَ.. “المَسِيحَ”.. بِرَبِ “النَّاسِ”.. و “الفَلَقِ”؟!

وكيْـفَ تَـلْـتَـــــــــهِـمُ النِــيــــرَانُ عَــــالَمَـنَــا

إنْ تَدْعُ : “يَــا نَـــارُ كُــــــــونِي” جَنَّةً.. نَثِقِ؟!

“زَبُورُكَ”.. الحُبُّ.. قُــــــــــــــرْآنًا.. تُجَسِّدُهُ

وإنْ دَعَوْتَ.. “بِـسَــاط الرِّيــــحِ”.. يَنْطَـلــِقِ!

يـــا سَيِّـدَ الحَرْفِ.. إنَّ “اقْرَأْ”.. قدِ انْتُسِخَـتْ

بالجهْلِ.. والكرْه.. ها.. عُــــدْنَا إلَــــى النَّفَقِ!

ليْتَ الزَّمَـــــــانَ.. اسْتَــــــدَارَ -اليَوْمَ- ثَـانِيَةً

العُرْبُ.. بَعْــدَكَ.. تِـمْــثَـــــــالٌ.. مِنَ الوَرَقِ!

رُوحِــي.. إلى بيْعَةِ الرِّضْـــــــوَانِ.. حـائمة

هــذي.. يَـدِي.. وقَصِيدِي.. جبْهَتِي.. عُنُـقِي

مُـــدِّي.. أيَـا سِدْرَةَ الرضْــوَانِ.. ظِلَّكَ.. لِـي

ولْتَدْعُ -أحْمَدُ- رُوحَ القُـدْسِ.. لِـــــي.. يُسَـقِ

فإنْ زَهَــــــــا.. شَجَرُ الإغْوَاءِ.. طوْعَ يَـدِي

خَصَـفْـتُ منْ بُرْدِكَ.. القُدْسِــيِّ.. لا الـوَرَقِ

تاللهِ.. بُــرْدَةَ كــــــعْـبٍ.. مِنْـكَ.. قـدْ وَرِثَتْ

قَمِيصَ يُوسُفَ.. رُوحِي.. رِيحَهَا.. انْتَشِـقِي

إنِّـــــــي.. لَأَشْتَـمُّ.. لَوْلَا أنْ تُــفَــنِّــدَنِــــــي

عَـــوَائِقُ الطِّينِ.. رِيحَ المُصْطَـفَى.. العَبِـقِ

خُذْنِي .. قَــصـيدًا.. بنبْضِ الكوْنِ.. مُتَّــزِنًا

إنْ ترْضَنِي.. شـــاعرًا.. فالخُلْدُ.. مُرْتَـفَـقِي

أدي ولد آدب

أدي ولد آدب شاعر وباحث ومدرس وكاتب صحفي من موريتانيا ولد عام ١٩٦٤ . يعتبر أحد المؤسسين لبيت الشعر في موريتانيا . حاصل على المرتبة الأولى في جائزة الإبداع الأدبي بجامعة محمد الخامس في المغرب والمرتبة الأولى في مسابقة المهرجان الدولي للشعر والزجل في الرباط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى