جلسنا وحدنا

جلسنا وحدنا في الريح
نرسم لوحة الأحلام
بقلب أبيضٍ كالثلج
لايدري قسا الأيام
وكنا مثل كل الناس
نحسب حينها الأعوام
ولا ندري بأن العمر
يحكي قصة الآلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى