عبث النسيم بقده فتأودا

عَبَثَ النَسيمُ بِقَدِّهِ فَتَأَوَّدا
وَسَرى الحَياءُ بِخَدِّهِ فَتَوَرَّدا
رَشَأٌ تَفَرَّدَ فيهِ قَلبي بِالهَوى
لَمّا غَدا بِجَمالِهِ مُتَفَرِّدا
قَمَرٌ هَدى أَهلَ الضَلالِ بَوَجهِهِ
وَأَضَلَّ بِالفَرعِ الأَثيثِ مَنِ اِهتَدى
كَحَلَ العُيونَ بِضَوءِ نورِ جَبينِهِ
عِندَ السُفورِ فَلا عَدِمتُ الإِثمِدا
مُغرىً بِإِخلافِ المَواعِدِ في الهَوى
يالَيتَهُ جَعَلَ القَطيعَةَ مَوعِدا
سَلَبَت مَحاسِنُهُ العُقولَ بِناظِرٍ
يُصدي القُلوبَ وَمَنظَرٍ يَجلو الصَدا
يا صاحِيَ الأَعطافِ مِن سُكرِ الطِلى
ما بالُ طَرفِكَ لا يَزالُ مُعَربِدا
وَحُسامُ لِحظِكَ كامِنٌ في غِمدِهِ
ما بالُهُ قَدَّ الضَرائِبَ مُغمَدا
قاسوكَ بِالغُصنِ الرَطيبِ جَهالَةً
تَاللَهِ قَد ظَلَمَ المُشَبِّهُ وَاِعتَدا
حُسنُ الغُصونِ إِذا اِكتَسَت أَوراقُها
وَنَراكَ أَحسَنَ ما تَكونُ مُجَرَّدا

صفي الدين الحلي

عبدالعزيز بن سرايا بن أبي القاسم السنبسي الطائي والملقب بصفي الدين الحلي (1277 - 1349 م ) شاعر عربي نظم بالعامية والفصحى، ينسب إلى مدينة الحلة العراقية التي ولد فيها. عاش في الفترة التي تلت مباشرة دخول المغول لبغداد . ولد ونشأ في الحلة، واشتغل بالتجارة فكان كثير الترحال في تجارته ويعود إلى العراق. وأنقطع مدة إلى أصحاب ماردين فَتَقَّرب من ملوك الدولة الأرتقية ومدحهم وأجزلوا له عطاياهم. ورحل إلى القاهرة، فمدح السلطان الملك الناصر وتوفي ببغداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى