الأم مدرسة

من لي بتربيـة البنـات فإنهـا
في الشرق علة ذلـك الإخفـاق
الأم مـدرسـة إذا أعـددتـهـا
أعددت شعبـا طيـب الأعـراق
الأم روض إن تعهـده الحـيـا
بالـري أورق أيـمـا إيــراق
الأم أستـاذ الأساتـذة الألــى
شغلت مآثرهـم مـدى الآفـاق
أنا لا أقول دعوا النساء سوافـرا
بين الرجال يجلن فـي الأسـواق
يدرجن حيث أردن لا مـن وازع
يحـذرن رقبتـه ولامــن واق
يفعلن أفعـال الرجـال لواهيـا
عن واجبات نواعـس الأحـداق
في دورهـن شؤونهـن كبيـرة
كشؤون رب السيف والمـزراق
كـلا ولا أدعوكـم أن تسرفـوا
في الحجب والتضييق والإرهاق
ليست نساؤكم حلـى وجواهـرا
خوف الضياع تصان في الأحقاق
ليسـت نساؤكـم أثاثـا يقتنـى
في الدور بين مخـادع وطبـاق
تتشكل الأزمـان فـي أدوارهـا
دولا وهن على الجمـود بـواق
فتوسطوا في الحالتين وأنصفـوا
فالشر فـي التقييـد والإطـلاق
ربوا البنات على الفضيلـة إنهـا
في الموقفين لهـن خيـر وثـاق
وعليكـم أن تستبيـن بناتـكـم
نور الهدى وعلى الحياء الباقـي

حافظ ابراهيم

شاعر النيل محمد حافظ ابراهيم ولد عام ١٨٧٢ في مصر . نشأ يتيما وعاش مع خاله في القاهرة . كان لديه ذاكرة قوية من خلالها حفظ الالف من القصائد والكثير من الكتب . توفي سنة ١٩٣٢ . يعتبر من اهم شعراء العرب في العصر الحديث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى