انا عربي لا جنس أمجد من جنسي

انا عربي لا جنس أمجد من جنسي
أنا عربي أفدي العروية بالنفس
أنا مسلم المبدا جزائري الحمى
أنا بلبل الفصحى المقدسة الجرس
شدوت بما شادت صوارم خالد
وأسياف عمرو والفتح بل عمر البأس
شدوت بما شادت لهاذم طارق
وابن نصير والضياغم من قيس
ولا زلت أشدو في الوجود بما بنت
عوالي فتي الجراح في الروم والفرس
ولا زلت اشدو وفي الوجود بما بنت
ظبى ليث ندرومة المدخ للحرس
فذلك مجد ليس تبصر مثله
على الأرض أبصار لجن ولا انس
أجل ما بنى قوم على الأرض مثلما
بنت سابقا راحات آبائي الشمس
لقد كان هذا الشرق عرشا لملكنا
كما كان ذاك الغرب من تحتنا كرسي
نثور فتجثو النائبات حيالنا
ونرضى فيمسي الكون والدهر في عرس
فكم سبح الأمواج باسم شراعنا
وذلت له الهوجاء في السبح والعس
وكم ردد الأطواد باسم لوائنا
صدى الحمد والتجميد في أذن الشمس
فنحن الألىكانت تزغرد في الوغى
ملائكة الرحمن من حولهم أمس
وكان يدارينا الخلود تملقا
ويجفل منا الموت خوفا من الحس
فمنا بدا للناس أعظم مرشد
إلى ما يزكيهم من الخبث والرجس
وفينا أتى التنزيل مستكمل السنا
يرتله جبريل في الحرم القدس
أعدنا شباب الدهر بعد مشيبه
بملتنا البيضا وهمتنا القعس
وجئنا بتحرير الوجود وأهله
من الجهل والاشراك والأمر الشرس
ومن أسف نمنا فسلمنا العلا
بوادي الشقا والهون للويل والتعس
فبتنا مثالا في البرية بعده
لكل المساوى والجهالة والبؤس
وقد بات ذاك المجد بعد منامنا
أساطير يعلوها الغبار على الطرس
وبعض طول بالعراء دوارس
يمر عليها الدهر منخفض الرأس
ومن نام عن اصلاح معقله غدا
له حفرة غضفاء منالدعامة والأس
وإن غادرت درب الهداية أمة
ذرتها نجوم السعد في ظلم النحس

مبارك جلواح

ولد مبارك بن محمد جلواح في الجزائر سنة ١٩٠٨ عاش مسافرا بين المغرب والجزائر و فرنسا و وافته المنية غرقا في نهر السين في باريس عام ١٩٤٣ . تعلم القران والعلوم الدينية من خلال والده . له مقالات أدبية عديدة و ديوان بعنوان دخان اليأس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى