أخذوا طفولتهمْ وراحوا

أخذوا طفولتهمْ وراحوا
تركوا الوساوس َواستراحوا
عافوا ملامحهم ْعلى غبش الندى لماّ أشاحوا
شغفتْ بهم آلامهمْ
عبروا مضايقها وساحوا
فرشوا لذاكرة الشذا
أسرارهمْ لمّا أباحوا
ضحكوا لفقر إنائهمْ
من نبلهم فبكى الصباحُ
يتزاحمون محبة ً
وفمُ ابتسامتهمْ جراحُ
هذا سحابُ الضيم وهو
يصبُّ ما شربَ الكفاحُ
في لوعة النارنجة اتّحدوا كبسمتهم ْ وفاحوا
قصصاً يحلّ ُ الوردُ فيها حين يسحرهُ انشراحُ
لم يندموا لكن ْ يعذّبهُمْ جمال ٌ مستباحُ
يبستْ أسامينا على دمنا فذرّتْها الرياحُ
في رازقيّ الروح لاحوا.. فاسْتدْرجَ الأسفَ اقتراحُ
لو أمهلوا مطرَ القرى يا ليتَ يمهلهم ْ سماحُ
وتشكُّ في فمها الصباحاتُ النديّاتُ الفساحُ
أخذوا طفولتهم وراحوا
تركوا الوساوسَ واستراحوا

وهاب شريف

وهاب رزاق حسن حبيب شريف الجبوري المعروف بـ (وهاب شريف)، شاعر وقاص وكاتب وصحفي ومسرحي، يعد من كبار الشعراء الذين أنجبتهم المدرسة الشعرية النجفية الأصيلة في الوقت الحاضر، ولد في النجف الأشرف وهو حاصل على شهادة البكالوريوس في الصحافة / جامعة بغداد. (1983) ترأس تحرير مجلة المنهال، وصحف: النجف اليوم، وصوت النجف، وعراق الرافدين في السنوات من (2004) إلى (2008).انتمى لاتحاد الأدباء في العراق عام (2003)أسس بيت الشعر في النجف الأشرف عام (2007) ترأس نادي الشعر في النجف الأشرف في دورته الأولى (2016) . له العديد من المجاميع الشعرية على رأسها رسائل من دفتر القلب ، الأمل العاشق، اوراق العشق ، خسائر جميلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى