خسائر جميلة

أيها الذي يسير مثل مدينة طاعنة في العشق

كلما توقف عند حيرة انشغال التقاء اثنتين:

لهفة ابتسامة مسنّة

وخيبة بطيئة

كادت أن تكون فيما أظنّ وردة

غير أن الذي ترك الباب مفتوحا ، وثقب قلبي

ومضى

كان أنا الغريب المغنّي

وكانت الأشباح حولي تمنحني الذهول

وأمنحها الخسائر ,, جميلة حتى الخسائر

تراجعت الايام الاولى الى ضفاف الحزن التقليدي

بينما النهر يمضي

غير مكترث

بما ترك من ذكريات

وبما ابتلع من سيئات

وبما أخذ المزارعون من ارثه المكتنز

النهر يلتقي ببعضه دون أن تشعر النوارس

بينما خيال التلاميذ يتّسع وتنمو الخصومات فيما بينهم

أيهما أحلى:

الخسارات أحلى أم الوطن ؟؟ !!

كيف أقول شعراً وأنت تكره كل شيء؟؟!!

الأفضل أن لانتبادل قمصاننا

ومن حزن حظّك أن أمنحك محبتي

ألمْ أقلْ أنها الخسائر الجميلة؟!!

يشاكسون أنفسهم مثلما تكذب غيمة

ويكرهون بعضهم خفية

مثل نسمة غير محبّذة

وشيئا فشيئا تتحجر التأملات

ويصبح كل فراغ ممتلئا باللامبالاة والانشغال السخيف

لأنّ الذي مضى كان حبا قاسيا

لايطيقه المغرورون

بينما الأطفال يغرقون وهم يحاولون السباحة

بينما أ ُمّي يئستْ من حضوري

بينما العيد يحتفي بخسائره الجميلة

ألمْ أقلْ أن ّ المسرة فادحة؟!

لأنهم قرروا قتل المغني

شماتة بأنفسهم

وحقداً على ضآلة ما يربحون

سأخسرهم

وهم يقفزون على حبل رموشي

سأقبّلهمْ

كأية خسائر أخرى جميلة

أيها الذين يسيرون على أشواك خوفهم

بعثروا قصاصات عمري

مزّقوُا خصلات غيبي

تقاذفوني

ألستمْ أصدقائي!!

ألستُ واحداً من خسائر جميلة !؟

وهاب شريف

وهاب رزاق حسن حبيب شريف الجبوري المعروف بـ (وهاب شريف)، شاعر وقاص وكاتب وصحفي ومسرحي، يعد من كبار الشعراء الذين أنجبتهم المدرسة الشعرية النجفية الأصيلة في الوقت الحاضر، ولد في النجف الأشرف وهو حاصل على شهادة البكالوريوس في الصحافة / جامعة بغداد. (1983) ترأس تحرير مجلة المنهال، وصحف: النجف اليوم، وصوت النجف، وعراق الرافدين في السنوات من (2004) إلى (2008).انتمى لاتحاد الأدباء في العراق عام (2003)أسس بيت الشعر في النجف الأشرف عام (2007) ترأس نادي الشعر في النجف الأشرف في دورته الأولى (2016) . له العديد من المجاميع الشعرية على رأسها رسائل من دفتر القلب ، الأمل العاشق، اوراق العشق ، خسائر جميلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى