فتى الهيجاء لا تعتب علينا

فتى الهيجاء لا تعتب علينا
وأحسِن عذرَنا تحسنْ صنيعا
تمرستم بها أيام كنا
نمارسُ في سلاسلنا الخضوعا
فأوقدتم لها جثثًا وهامًا
وأوقدنا المباخر والشموعا
إذا حاولتَ رفعَ الضيم فاضرب
بسيف محمدٍ واهجر يسوعا
أحبوا بعضكم بعضًا وُعظنا
بها ذئبًا فما نجَّت قطيعا
ألا أنزلتَ إنجيلاً جديدًا
يعلِّمنا إباءً لا خنوعا
أجِرنا من عذاب النير لا من
عذاب النار إن تك مستطيعا
ويا لبنان مات بَنوك موتاً
وكنت أظنَّهم هجعوا هجوعا
ألم ترهم ونار الحرب تُصلى
كأنَّ دماءهم جمدت صقيعا
بدت لك فرصةٌ لتعيش حرًّا
فحاذرْ أن تكون لها مُضيعا
وما لك بعد هذا اليوم يومٌ
فإن لم تستطعْ لن تستطيعا.

رشيد سليم الخوري

ولد رشيد سليم الخوري الملقب بالقروي عام ١٨٨٧ في قرية البربارة في لبنان . هاجر الى البرازيل سنة ١٩١٣. كتب الكثير من القصائد الوطنية وتميز بها . تولى رئاسة مجلة الرابطة ومن بعدها رئاسة العصبة الأندلسية . له العديد من الدوواوين وعلى رأسها الرشيديات و الأعاصير والقرويات. توفي في لبنان عام ١٩٨٤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى