قفي، لا تخجلي مني فما أشقاك أشقاني

قفي، لا تخجلي مني فما أشقاك أشقاني
كلانا مرَ بالنعمى مرور المُتعَبِ الواني
وغادرها كومض الشوق في أحداق سكرانِ
قفي، لن تسمعي مني عتاب المُدْنَفِ العاني
فبعد اليوم لن أسأل عن كأسي وندماني
خذي ما سطرتْ كفاكِ من وجدٍ وأشجانِ
صحائفُ طالما هزتْ بوحيٍ منك ألحاني
خلعتُ بها على قدميك حُلم العالم الفاني
لنطوٍ الأمسَ ولنسدلْ عليه ذيل نسيانِ
فإن أبصرتني ابتسمي وحييني بتحنانِ
وسيري سير حالمةٍ وقولي كان يهواني

عمر أبو ريشة

ولد عمر شافع بن الشيخ مصطفىابو ريشة في سوريا سنة ١٩١٠ . درس في جامعة مانشيستر. شاعر و دبلوماسي شغل مناصب دبلوماسية متنوعة . كتب العديد من الدوواوين الشعرية . توفي سنة ١٩٩٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى