أَرى الدَهرَ أَفنى مَعشَري وَبَني أَبي

أَرى الدَهرَ أَفنى مَعشَري وَبَني أَبي
فَأَمسَيتُ عَبرى لا يَجِفَّ بُكائِيا
أَيا صَخرُ هَل يُغني البُكاءُ أَوِ الأَسى
عَلى مَيِّتٍ بِالقَبرِ أَصبَحَ ثاوِيا
فَلا يُبعِدَنَّ اللَهُ صَخراً وَعَهدَهُ
وَلا يُبعِدَنَّ اللَهُ رَبّي مُعاوِيا
وَلا يُبعِدَنَّ اللَهُ صَخراً فَإِنَّهُ
أَخو الجودِ يَبني لِلفَعالِ العَوالِيا
سَأَبكِيهِما وَاللَهِ ما حَنَّ والِهٌ
وَما أَثبَتَ اللَهُ الجِبالَ الرَواسِيا
سَقى اللَهُ أَرضاً أَصبَحَت قَد حَوَتهُما
مِنَ المُستَهِلّاتِ السَحابَ الغَوادِيا

الخنساء بنت عمرو

الخنساء هي تماضر بنت عمرو بن الحرث تعد من أشهر شعراء العصر الجاهلي والعصر الاسلامي ولهذا يطلق عليها بالشاعرة المخضرمة. صحابية لقبت بهذا الاسم بسبب ارتفاع أرنبتي أنفها طغى على قصائدها الحزن والأسئ لرثاء أخيها صخر و معاوية ومن ثم أولادها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى