مَن يَطلِبِ الدَهرُ تُدرِكهُ مَخالِبُهُ

مَن يَطلِبِ الدَهرُ تُدرِكهُ مَخالِبُهُ
وَالدَهرُ بِالوِترِ ناجٍ غَيرُ مَطلوبِ
ما مِن أُناسٍ ذَوي مَجدٍ وَمَكرُمةٍ
إِلّا يَشُدُّ عَلَيهِم شِدَّةَ الذيبِ
حَتّى يُبيدَ عَلى عَمدٍ سَراتَهُمُ
بِالنافِذاتِ مِنَ النَبلِ المَصايِيبِ
إِنّي وَجَدتُ سِهامَ المَوتِ مُعرِضَةً
بِكُلِّ حَتفٍ مِنَ الآجالِ مَكتوبِ

النابغة الذبياني

زياد بن معاوية الذبياني لقب بالنابغة لانه ابدع بالشعر مرة واحدة ولد في شبه الجزيرة العربية و يعتبر من سادات قومه كان له موقع ثابت في سوق عكاظ يقصده الشعراء لقراءة أشعارهم توفي كما يقال في السنة التي قتل فيها النعمان بن المنذر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى