يا سَيـِّدي..يا ضَوءَ عيني

يا سَيـِّدي..يا ضَوءَ عيني
يـــا عـراقَ الأوفـيــــاءِ
يا صَرخَة َالعَطـَش ِالذ َّبيح ِ
يـَظـَلُّ من دون ِارتـِواءِ
إلا من الـدَّم ِفي الحـَناجـِرِ
إذ يُـغـَرغـِرُ ِبالـهــــواءِ
لـَكَ يا عراقُ نـَذ َرتُ قا
فيَتي،وأخلـَصتُ انتِمائي
لـَكَ أنـتَ لا لـِسِــواك
يَبقى العـُمرَيَملِكـُني وَلائي
أنـتَ الـذي عـَلــَّمـتـَني
أن لا أخونَ ، وَلا أ ُرائي

عبد الرزاق عبد الواحد

ولد عام 1930 في بغداد ، تخرج من دار المعلمين (كلية التربية) . شارك في معظم جلسات المربد الشعري العراقي . شغل مناصب عديدة في وزارة الثقافة والاعلام. لقب بشاعر القادسية وأم المعارك وشاعر القرنين والمتنبي. له اكثر من ٥٩ ديوان توفي في باريس عام ٢٠١٥

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى