أيـَّتـُهـا ا لـمـُدَ لـَّـلــَهْ

أيـَّتـُهـا ا لـمـُدَ لـَّـلــَهْ
يا قـَمَـرا ًما أكمَـلـَهْ
لا يَملـِكُ النـَّاظِرُ في
عَـينـَيهِ إلا الـبَسمَـلـَهْ!
عـَينان ِأم..أم نَجمَتـا
ن ِفي سَـماءٍ مُقـفـَلـَهْ
وكلُّ عـَين ٍحـَولـَهـ
تـَعـويـذ َة ٌومِكحـَلـَهْ!
وهـذِهِ الـغـَلائـِلُ الـ
حَـولَ الخدودِ مُرسَلهْ
أمواجُ شـَعـرٍ هـذِهِ
أم غـَيـمَـة ٌ مُهــَدَّ لـَهْ؟!
سُبحانَ مَن لـَملـَمَ ضَوءَ
الـلـَّيل ِ، ثمَّ أسـدَلهْْ
فصارَ حولَ وَجهِها
كـَغـَيـمـَة ٍ مـُنهـَمِلــَهْ!
ثمَّ رَمى في الشـَّـفـَتـَيـن
ِ وَردَة ً مُشـتـَعِـلـَهْ
أجـَمرَة ٌفي الوَجهِ هذا
الـثـَّغـرُ أم قـُرُنـفـُلـَهْ؟!
يـُحرِقـُني..يُغرِقـُني
أموتُ كـَي أ ُقـَبـِّـلـَهْ
وكـُلـَّمـا أ د نـَيـتـُهُ
أبعـَـدَ عـنـِّي مَـنهـَلـَهْ!
يا عَطـَشَ العُمرِوَيا
قـَصـائدي المؤجـَّلـَهْ
هذا هو النـَّبعُ وَلـَن
نـَهـدأ َ حتى نـَصِلـَهْ
حتى نرى الـكوثـَرَ يا
كـَوثـَرَها ما أبخـَلـَهْ
وَمـا أعـَـزَّ زَهــوَهُ
ومـا أ ُحـَيلى خـَجَـلـَهْ!

عبد الرزاق عبد الواحد

ولد عام 1930 في بغداد ، تخرج من دار المعلمين (كلية التربية) . شارك في معظم جلسات المربد الشعري العراقي . شغل مناصب عديدة في وزارة الثقافة والاعلام. لقب بشاعر القادسية وأم المعارك وشاعر القرنين والمتنبي. له اكثر من ٥٩ ديوان توفي في باريس عام ٢٠١٥

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى