اذا كنت في كل الامور معاتبا

اذا كنت في كل الامور معاتبا
صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه
فعش واحدا او صل اخاك فأنه
مقارف ذنب مرة ومجانبه
اذا انت لم تشرب مرارا على القذى
ظمئت واي الناس تصفو مشاربه
اذا الملك الجبار صعر خده
مشينا اليه بالسيوف نعاتبه
وجيش كجنح الليل يزحف بالحصى
وبالشوك والخطى حمر ثعالبه
غدونا له والشمس في خدر امها
تطالعنا والطل لم يجر ذئابه
بضرب يذوق الموت من ذاق طعامه
وتدرك من نجى الفرار مثالبه
كأنه مثار العنق فوق رؤسنا
واسافنا ليل تهاوى كواكبه
بعثنا لهم موت الفجاءة اننا
بنو الملك خفاق علينا سبائبه
فراحو:فريقا في الاسار ومثله
قتيله ومثله في البحر هاربا
وأرعن يخشى الشمس لونه حديده
وتخلس ابصار الكمائة كتائبه
تغص به الارض الفضاء اذا غدا
تزاحم اركان الجبال مناكبها

بشار بن البرد

بشار بن برد ولد في العراق في محافظة البصرة في العصر الأموي من أصل فارسي . بدأ في كتابة الشعر منذ نعومة أظفاره تلقى تعليمه من خلال حلقات العلم والدين والشعر . كتب العديد من القصائد في الهجاء والفن والتراث . توفي ضربا بالسياط لأتهامه بالزندقة في زمن الخلافة العباسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى