أفاطم لو خلت الحسين مجدلا

أفاطم لو خلت الحسين مجدلا
وقد مات عطشانا بشط فرات
إذا للطمت الخد فاطم عنده
وأجريت دمع العين في الوجنات
أفاطم قومي يا ابنة الخير واندبي
نجوم سماوات بأرض فلات
قبور بكوفان واخرى بطيبة
واخرى بفخ نالها صلواتي
واخرى بأرض الجوزجان محلها
وقبر ببا خمرى لدى الغربات
وقبر ببغداد لنفس زكية
تضمنها الرحمن في الغرفات
وقبر بطوس يا لها من مصيبة
ألحت على الاحشاء بالزفرات
إلى الحشر حتى يبعث الله قائما
يفرج عنا الغم والكربات
علي بن موسى أرشد الله أمره
وصلى عليه أفضل الصلوات
فأما الممضات التي لست بالغا
مبالغها منى بكنه صفات
قبور ببطن النهر من جنب كربلا
معرسهم منها بشط فرات
توفوا عطاشا بالفرات فليتني
توفيت فيهم قبل حين وفاتي
إلى الله أشكو لوعة عند ذكرهم
سقتني بكأس الثكل والفظعات
أخاف بأن ازدارهم فتشوقني
مصارعهم بالجزع فالنخلات
تغشاهم ريب المنون فما ترى
لهم عقرة مغشية الحجرات
خلا أن منهم بالمدينة عصبة
مدينين أنضاء من اللزبات

دعبل الخزاعي

هو محمد بن علي بن رزين، لُقِّبَ بلقب دعبل الخزاعي وهو من أشهر شعراء العصر العباسي، وُلِدَ في الكوفة عام 148هـ، ولَقَّبتْهُ القابلة بدعبل لدعابة كانت فيه، وقد اشتهر دعبل بقصائده التي يشيِّع بها آل الإمام علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- إضافة إلى اشتهاره بهجائه لخلفاء العباسيين، فهو أحد شعراء أهل البيت، وقد حاولَ الخلفاء العباسيون أن يجذبوه بالمال ويغروه، ولكنّه فضّل البقاء بعيدًا عن الترف وأصرَّ على هجائه للعباسيين ومديحه لآل البيت حتّى أصبح من أهم شعراء آل بيت رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-. إ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى