يـــا أمـــةً قـتـلـت حـسـيناً عـنـوةً

يـــا أمـــةً قـتـلـت حـسـيناً عـنـوةً
لــم تَــرْعَ حــقَّ اللهِ فـيـهِ فَـتَهْتَدي
قـتـلوهُ يــومَ الـطَّـفِّ طـعناً بـالقنا
سـلـباً و هَـبْراً بـالحُسامِ الـمُقْصِدِ
و لَــطـالَـمـا نـــاداهُــمُ بــكــلامِـهِ
جدّي النبي خصيمُكُمْ في الموعِدِ
جـدي الـنَّبي و أبي عليٌّ فاعلموا
و الـفخرُ فـاطمةُ الـزَّكِيَّةُ مَحْتِدي
يــا قــومُ إنَّ الـمـاءَ يَـلْـمَعُ بـيـنَكُمْ
و أمــوتُ ظـمـآنَ الـحَـشا بِـتَـوَقُّدِ
قـد شـفَّني عَطَشي و أقْلَقَني الذي
أنـا فـيهِ مِـنْ ثِـقَلِ الـحديدِ المُجْهِدِ
قـالـوا لــه : هــذا عـلـيكَ مُـحَـرَّمٌ
حــتّــى تُـبـايِـعَ لـلـغَـبِيِّ الأسْـــوَدِ
فــأتـاهُ سَـهْـمٌ مِــنْ يــدٍ مَـشْـؤومَةٍ
مِـنْ قَـوْسِ مـلعونٍ خـبيثِ المَوْلِدِ
يا عينُ جودي بالدُّموعِ و اهْمُلي
و ابْـكي الحسينَ السَّيِّدَ بانَ السَّيِّدِ

دعبل الخزاعي

هو محمد بن علي بن رزين، لُقِّبَ بلقب دعبل الخزاعي وهو من أشهر شعراء العصر العباسي، وُلِدَ في الكوفة عام 148هـ، ولَقَّبتْهُ القابلة بدعبل لدعابة كانت فيه، وقد اشتهر دعبل بقصائده التي يشيِّع بها آل الإمام علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- إضافة إلى اشتهاره بهجائه لخلفاء العباسيين، فهو أحد شعراء أهل البيت، وقد حاولَ الخلفاء العباسيون أن يجذبوه بالمال ويغروه، ولكنّه فضّل البقاء بعيدًا عن الترف وأصرَّ على هجائه للعباسيين ومديحه لآل البيت حتّى أصبح من أهم شعراء آل بيت رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-. إ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى