يهيــم إلى نعـم فـلا الشمل جامع

يهيــم إلى نعـم فـلا الشمل جامع
ولا الحبـل موصول ولا القلب مقصر
ولا قـرب نعـم إن دنـت لك نافـع
ولا نأيــها يسـلي ولا أنـت تصـبر
فقلت لها: بل قادني الشوق والهوى
إليــك ومـا نفـس من الناس تشعر
* يا ذا الذي في الحبّ يلحى، أما
حُمِّلْتُ من حبٍّ رخيمٍ لما
أطلبُ ، أني لست أدري بما
أنا بباب القصر ، في بعض ما
شبهُ غزالٍ بسهامٍ ، فما
عيناه سهمانِ له ، كلما
والله لو حُمّلتَ منه كما
لُمْتَ على الحبِّ ، فذرني وما
قتلتُ ، إلاّ أنني بينما
أطلبُ من قصرهم ، إذ رمى

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم ولد في مكة سنة ٢٣ للهجرة وتوفي عام ٩٣ للهجرة كان شاعروسيماً ثرياً كثير الغزل حيث لم يكن هناك من هو اشعر منه في قريش لقب بالشاعر العاشق لكثرة اختلاطه في النساء ووصفهن في قصائده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى