بانَ الشَبابُ وَكُلُ إِلفٍ بائِنِ

بانَ الشَبابُ وَكُلُ إِلفٍ بائِنِ
ظَعَنَ الشَبابُ مَعَ الخَليطِ الظاعِنِ
طَلَبوا فَأَدرَكَ وِترَهُم مَولاهُمُ
وَأَبَت سُعاتُكُمُ إِباءَ الحارِنِ
شُدّوا المَآزِرَ فأَنعَشوا أَموالَكُم
إِنَّ المَكارِمَ نِعمَ رِبحُ الثامِنِ
كَيفَ الأُسى وَرَبيعَةُ بِنُ مُكَدَّمٍ
يودى عَلَيكَ بِفِتيَةٍ وَأَفاتِنِ
وَهُوَ التَريكَةُ بِالمَكَرِّ وَحارِثٌ
فِقعُ القَراقِرِ بِالمَكانِ الواتِنِ
كَم غادَروا مِن ذي أَرامِلَ عائِلٍ
جَزَرَ السِباعِ وَمِن ضَريكٍ حاجِنِ

كعب بن زهير

كعب بن زهير بن أبي سلمى ولد في نجد سنة ٢٦ للهجرة . شاعر مخضرم عاش عصرين مختلفين هما عصر ما قبل الإسلام وعصر صدر الإسلام . قام بهجاء المسلمين و النبي قبل اسلامه ومن بعدها أسلم واعطاه الرسول الكريم بردته . ورث موهبة الشعر عن والده الشاعر الذي اجمع النقاد والأدباء على انه من اعظم شعراء عصره .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى