ما آن أن تُنسى من القومِ أضغانُ

ما آن أن تُنسى من القومِ أضغانُ
فيُبنى على أُسِّ المؤاخاةِ بُنيانُ
أما آن أن يُرمى التخاذلُ جانبًا
فتَكسب عِزًّا بالتَّناصر أوطانُ
و ما ضرَّ لو كان التعاون ديننا
فتعمر بلدانٌ و تأمن قُطَّانُ
إذا القومُ عمَّتهم أمورٌ ثلاثةٌ
لسانٌ و أوطانٌ و بالله إيمانُ
فأيُّ اعتقـــادٍ مانعٍ من أخوةٍ
بها قال إنجيلٌ كما قالَ قُرآنُ
فمن قام باسم الدين يدعو مُفرِّقا
فدعواهُ في أصل الدِّيانةِ بُهتانُ
و لكنَّ جهل الجاهلين طحا بهم
إلى كل قولٍ لم يؤيده برهانُ
مواطِنكم يا قومُ أمٌّ كريمةٌ
تُدَرُّ لكم منها مدى العمرِ ألبانُ
ففي حِضنها مهد لكم و مَباءةٌ
و في قلبها عطف عليكم و تِحنانُ
فما بالُكُم لا تحسنون و واجبٌ
على الابنِ للأمِّ الكريمةِ إحسانُ

معروف الرصافي

معروف بن عبد الغني بن محمود الجباري ولد في بغداد عام 1875 ميلادي من اصول كردية شاعر كبير و مدرس وأديب . كتب الكثير من الدوواوين الشعرية وله العديد من القصائد البارزة في مجال الاجتماع والدين والفلسفة والحرب اتصف اسلوبه بالرصانة والفصاحة توفي في بغداد عام ١٩٤٥ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى