إلى صاحب ملايين

نمْ بين طيّاتِ الفراش الوثيرْ
نَمْ هانئَ القلب، سعيداً، قريرْ
فكل دنياك أغَاني سرور
المال في كفّيك نهر عزير
و القوت، أغلاهُ، و أغلى الخمور
و ألفُ صنفٍ من ثياب الحرير
و الصوف و السجاد، منه الكثير
و كادِلاك في رحاب القصور
و الغيد، و اللحن و سحر الدهور
نَمْ خالياً.. لا قارَبَتْك الشرور
و كلّ ما تبغيه.. حتماً يصير
إن شئت.. فالليل صباح منير
أو شئت.. فالقفر ربيع نضير
و القبر إن ترغبْ.. حياةٌ و نور
و اطلب.. ففي الجلمود يصفو غدير
و الآن ! يا نجلَ العلى يا أمير
يا عالي المقامِ.. يا .. يا خطير
يا تاجَ رأسي.. يا زعيميَ الكبير
إسمحْ لهذا الشيء.. هذا الفقير
إسمح له بكلمةٍ لا تضير
عندي سؤالٌ مثل عيشي حقير
أرجوك أن تسمعه، ألاّ تثور
من أين هذا المال مليونير

سميح القاسم

ولد الشاعر في الاردن عام ١٩٣٩ من عائلة فلسطينية . يعتبر من اهم الشعراء الذين ارتبطت أسمائهم بالشعر الوطني وقصائد المقاومة . سافرت عائلته إلى فلسطين و اكمل دراسته فيها . ومن ثم انخرط للنشاط السياسي مع الحزب الشيوعي .سجن مرات عديدة بسبب نشاطه الشعري في مجال السياسة كتب و نشر العديد من المجموعات الشعرية وعدد من الروايات . توفي سنة ٢٠١٤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى