صلاة على المختاى والآل والصحب

صلاة على المختاى والآل والصحب
وكل الذي يهواه في الشرق والغرب
إمام الورى إني تعبت من الذنب
فخذ بيدي واشفع لدى قابل التوب
وسل توبة عظمى أنال بها الرضى
وألفا بها قربا تنزه عن سلب
فأنت شفيع المذنبين وذخرهم
وإني على حرف المهالك والكرب
ولي فيك آمال وربك قادر
فسل تعط يا بن الطيبين من العرب
إذا لم تكن لي شافعا يا وسيلتي
فواطول ذلي وافتضاحي وواكربي
أغثني لاجل الله يا سيد الملا
وخذنا حنانا واسقني صافي الشرب
وسامر وانسني وقرب وحفني
وبالفضل فاجذبني إلى سنن الحب
وعلم واكرم بالكرامة واشفني
لتنصلح الأحوال كي يشتفي قلبي
وتحسن أحوالي وتسفر عن سنا
أنال به حسن السناء على قرب
وبشر ملاذي بالصفاء وبالوفا
وجد بهدى يهدى إلى الفوز والطب
ومن خلع التقوى بفضلك فاخلعن
علينا ألوفا كي ننال رضى الرب
ونحظى بفرقان عظيم وحكمة
وختم شريف من تفضله الوهبي

مدثر ابن الحجاز

مدثر بن ابراهيم ولد في السودان في القرن الثالث عشر . تعلم القراءة والكتابة في مدينة مينة بربر والتي من خلالها نشأ على تعلم القراءن و حفظه . كان مولعا في زيارة بيت الله الحرام ويقولون انه قام بالحج لأكثر من ٣٠ مرة وقد اخذ لقبه ابن الحجاز لكثرة زيارته لبيت الله الحرام . كتب العديد من القصائد الدينية والغزلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى