إلى صاحب الوجه الجميل غرامي

إلى صاحب الوجه الجميل غرامي

ومني له أهدى جزيل سلام

وأرجوا به من ربه حسن وصله

بدنياي محبوبا ودار سلام

عسى من جميل الصنع حسن أجابة

ينال بها المسكين رفع مقام

عسى عطفة يمحى بها الذنب رحمة

عسى بالرضا ينفك كل سقام

عسى نهضة القى بها السعد واللقا

على خير رضوان وحسن سلام

عسى من جميل اللطف ينحل ما دهى

ويكشف غمى والحبيب يحامى

وامنح منه القرب في حسن مسلك

ويذهب بعدي قبل مدة عام

ويجمع شملي دائماً بجنابه

على اوفر الآلا بخير إمام

محمد المحمود أفضل مرسل

حبيب مجيب للكرام ختام

شريف ظريف كامل واسع القرى

خليل منيل قائد لكرام

شفيع إذا الاهوال طال نزولها

وذخر لكل الخلق يوم زحام

مفيض الندا معطى الجدا منبع الهدى

مزيل الردى عالي المكانة سامي

رحيم له الخلق العظيم وخلقه

لمن شامه حسن الرضا متنامي

لقد جاء بالخيرات واليمن للورى

وحذرهم عن فعل كل حرام

وحرضهم للخير فالسعد للذي

اجاب ولباه ودار سلام

نبي له فاه الذراع بسمه

وكلمه ضب بخير كلام

وحن له الجذع الذي كان يخطبن

عليه ولم يقدر أليم فطام

فشرفه من بعد إذ ضمه له

وخيره فاختار خير مقام

عليه صلاة اللَه كم جاد بالمنى

وفوق المنى كم فل جيش ظلام

وكم فاض منه الخير كم نال بره

فقير فوافي رفعة لمرام

فطاعته في الذكر طاعة ربه

ورؤيته تحلوا ولو بمنام

وحرمته عنه الاله عظيمة

فاني بها ارجو جميل ختام

عليه صلاة اللَه ثم سلامه

وآل لهم في السير خير نظام

مدثر ابن الحجاز

مدثر بن ابراهيم ولد في السودان في القرن الثالث عشر . تعلم القراءة والكتابة في مدينة مينة بربر والتي من خلالها نشأ على تعلم القراءن و حفظه . كان مولعا في زيارة بيت الله الحرام ويقولون انه قام بالحج لأكثر من ٣٠ مرة وقد اخذ لقبه ابن الحجاز لكثرة زيارته لبيت الله الحرام . كتب العديد من القصائد الدينية والغزلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى