إذا جَنّ ليلي هام قلبي بذكركم

إذا جَنّ ليلي هام قلبي بذكركم

وطاب الهوى فيكم ولذ التشوق

من فرط ما بي من معاناة هجركم

أنوح كما ناح الحمام المطوّق

وفوقي سحاب يمطر الهمّ والأسا

نما سقمي من ضره فترفقوا

أمامي وخلفي لجة من هواكمو

وتحتي بحار بالهوى تتدفق

سلوا أم عمر وكيف بات أسيرها

نراه كثير الحزن بالهم يحرق

وقد زاد ضراً فوق ضر لأنه

تفك الأسارى غيره وهو موثق

فلا هو مقتول وفي الموت راحة

لمن حادثات الدهر فيه تمزق

ولا هو موعود بوصل وعطفة

ولا هو ممنون عليه فيعشق

مدثر ابن الحجاز

مدثر بن ابراهيم ولد في السودان في القرن الثالث عشر . تعلم القراءة والكتابة في مدينة مينة بربر والتي من خلالها نشأ على تعلم القراءن و حفظه . كان مولعا في زيارة بيت الله الحرام ويقولون انه قام بالحج لأكثر من ٣٠ مرة وقد اخذ لقبه ابن الحجاز لكثرة زيارته لبيت الله الحرام . كتب العديد من القصائد الدينية والغزلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى