فرحة

بين الرّيد والهوى عشنا أيّامنا سوى
ما قاسينا النّوى
ما أحلاك يا هوى الهم راح وإنطوى
عش ريدتنا استوى
بين إيديهُ هنايَ في عينيهُ منايَ
حقّقنا أحلامنا
والعاشق عقبالُه

بيني وبينُه حكاية ما ليها نهاية
وأحلام دنياي
لو شفتوهُ معاي خطوُه الحالم آية
يروي محاسنُه رواية
كم ضوّت دنيايَ نوّر دربي برايَ
حقّقنا أحلامنا
والعاشق عقبالُه

أنا بحبُّه أكتر ياما هوايَ بيكبر
ياما مشاعري بتسكر
حبُّه النّامي الأخضر راعيناهُ وأزهر
في قلبينّا ونوّر
والعزّال كدناهم في لحظة نسيناهم
حقّقنا أحلامنا
والعاشق عقبالُه

الأحباب شافونا بالأزهار لاقونا
هنّيناهم وهنّونا
حبّيناهم وحبّونا غنّوا معانا وشاركونا
بالأزهار لاقونا
يا عشّاق عقبالكم قولولنا هنيّالكم
حقّقنا أحلامنا
والعاشق عقبالُه

قالوا بتحبّوا
قلت ليهم مالُه
إيدُه على إيدي الهنا مشينالُه
حقّقنا أحلامنا
والعاشق عقبالُه

ابو امنة حامد

علي حامد علي إيلا آدم ولد الشاعر في السودان سنة ١٩٤١. درس في الخرطوم وتخرج من كلية الشرطة برتبة ضابط ملازم . بعدها سافر الى مصر وتخرج من كلية الأعلام . كتب الشعر في مرحلة المراهقة وصدر له اول ديوان وهو في العشرين من عمره . توفي سنة ٢٠٠٦ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى