اللقاء المستحيل

سألت عينيك وعداً وذبت قبل الوصول

فوق احتمالي فعفواً لقياك المستحيل

في نظرة الورد لينا في شموخ النخيل

هل سطوة الحسن إلا اعتداد ظبي كحيل

أرخى المساء خصلات عليه ليل جليل

والحسن صوّر فيه حقيقة المستحيل

فمن شهى.. شهي ومن بتول بتول

ومن عصى، عصى من ذلول ذلـول

يا أريحية حسـن تكاثـرت في بخيل

مـد الأيادي وضم اخضرارات الحقول

هـذا زمان جميل فارفق بقلب الجميل

شربت من مقلتيه وعد اللقاء المستحيل

سكرت لكن مثلي هـل يرتضي بالقليل

ابو امنة حامد

علي حامد علي إيلا آدم ولد الشاعر في السودان سنة ١٩٤١. درس في الخرطوم وتخرج من كلية الشرطة برتبة ضابط ملازم . بعدها سافر الى مصر وتخرج من كلية الأعلام . كتب الشعر في مرحلة المراهقة وصدر له اول ديوان وهو في العشرين من عمره . توفي سنة ٢٠٠٦ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى