بعدت دارها وعز لقاها

بعدت دارها وعز لقاها
واستبدت بنا فزاد هواها
ملأ النيل والبطاح وغنت
كل صداحة به في رباها
فاذا سرت في البلاد غريبا
رن في مسمعي صدى مغناها
ردني الشوق والحنين اليها
في ندى الازهار شمت شذاها
زودتني عند الرحيل جراحا
ورمتني بسقمها عيناها
زادني البعد حرقة وهياما
فتمنيت رشفة من لماها
هي نالت فكري وجهدي رضيا
وتمليت في الدجى ذكراها

محمد أحمد المحجوب

محمد أحمد المحجوب ولد الشاعر في عام ١٩٠٨ بمدينة الدويم في السودان . تخرج من كلية الهندسة عام ١٩٢٩ وبعدها درس القانون ونال شهادتها عام ١٩٢٩ . حياته شاعر و مؤلف و مهندس و محامي وقاض وسياسي له العديد من الكتب و الدوواوين الشعرية توفي عام 1976.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى