ما كنت أوثر فى دينى وتوحيدي

ما كنت أوثر فى دينى وتوحيدي

خوادع الآل عن زادي ومورودي

غررن بى وبحسبى أن راويتى

ملأى هُريقت على ظمأى من البيد

أفرغتها و برغمى انها انحدرت

بيضاء كالروح فى سوداء صيخود

ورحت لا انا عن مــائي بمنتهل

مـاء ولا انا عن زادى بمسعود

أشك ويؤلمنى شكى وابحث عن

برد اليقين فيفنى فيه مجهودي

وكـم ألوذ بمن لاذ الانام به

وأبتغي الظـل فى تيهاء صيهود

الله لي ولصرح الدين من ريب

مجنونة الرأي ثارت حول معبودي

ان راوغتنى فى نسكي فكم ولجت

بى المخاطر فى دينى وتوحيدى

التجاني يوسف بشير

ولد الشاعر التجاني بن يوسف بن بشير سنة ١٩١٢ في مدينة ام درمان في السودان . حفظ القرأن الكريم وهو صغير وتلقى بعدها دروس في اللغة العربية والفقه والأدب .توفي سنة ١٩٣٥

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى