انفر لجنات النعيم

زأر الأسود على الجبال فأنصتوا
للحق جلجل في ذرى العلياء
زأر الأسود بقوة وبسالة
(الله أكبر)صرختي وندائي
رفع الحسام ولن يعود لغمده
حتى يروّى في الوغى بدماء
فجحافل الأبطال أعلمت الدّنا
الأرض أرضي …والسماء سمائي
لا لن تدنّس أرضنا أقدامكم
لا لن يدنّس طهرها أعدائي
دكّوا حصونهم وشلّوا بأسهم
ثم اسحقوهم سحقة الإفناء
فالليل ولّى والضياء أطلّ من
فوق الربى ببسالة الشرفاء
أشبال أسد الله هبّوا…ويحكم
هلا سمعتم صيحة العلياء
رب السموات الطباق وربكم
نادى بمحكم آيه العصماء
هيا انفروا لله…للربّ الذي
أحيا القلوب بنوره الوضّاء
هيا انفروا لله صانع مجدكم
فالمجد مجد شريعة سمحاء
هيا انفروا لله…فالله الذي
وهب الحياة لغاية شمّاء
لا لن تؤثر حربكم في رزقكم
فالله ربي رازق الأحياء
فانفر لرب العرش جل جلاله
هيا انطلق بعزيمة واباء
انفر لجنات النعيم مهرولا
فالحور ترقب زوجها برجاء

غازي الجمل

ولد الشاعر في فلسطين سنة ١٩٥٠ في مدينة غزة . كان والده شاعر و أديب . هاجر جميع افراد العائلة الى الاردن وتلقى شاعرنا تعليمه في العديد من مدارس الاردن و تخرج من كلية الهندسة في يوغسلافيا و حصل على درجة الماجستير من جامعة اليرموك . صاحب دواوين كثيرة و منها دمع اليراع ونفح الطّيب و"قناديل العرش وغيرها توفي سنة ٢٠١٠ في الاردن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى