أَغَرَّكَ مِنّي يا اِبنَ فَعلَةَ عِلَّتي

أَغَرَّكَ مِنّي يا اِبنَ فَعلَةَ عِلَّتي
عَشِيَّةَ أَن رابَت عَلَيَّ رَوائِبي
وَمَوقِدِ نيرانِ ثَلاثٍ فَشَرُّها
وَأَلأَمُها أَوقَدتَها غَيرَ عازِبِ
سَلَبتَ سِلاحي بائِساً وَشَتَمتَني
فَيا خَيرَ مَسلوبٍ وَيا شَرَّ سالِبِ
فَإِن أَكُ لَم أَخضِبكَ فيها فَإِنَّها
نُيوبُ أَساويدٍ اشَولُ عَقارِبِ
وَيا رِكبَةَ الحَمراءِ يا شَرَّ رِكبَةٍ
وَكادَت تَكونُ شَرَّ رِكبَةِ راكِبِ

تأبط شرا

ثابت بن جابر بن سفيان ولد في الحجاز من قبيلى فهم . يعتبر من شعراء العصر الجاهلي . لقب بهذا اللقب لانه كان يحمل السيف تحت أبطه . نشأ يتيم فتزوجت أمه الشاعر أبا كبير الهذلي وهو كذلك ابن أخت الشاعر الشنفري . أشتهر بسرعة عدوه . كان يغزو على رجليه و كذلك أشتهر بقوة سمعه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى