مَلَكْتَ رَسولَ اللهِ رِقّي فمَنْ يَبْرَحْ

مَلَكْتَ رَسولَ اللهِ رِقّي فمَنْ يَبْرَحْ
وأوْلَيْتَني الحَظَّ الرّغيبَ ومَنْ يَشْرَحْ
فلا كانَ لي جَفْنٌ لبُعْدِكَ لمْ يَصُبْ
ولا كانَ لي قَلْبٌ بقُرْبِكَ لمْ يَفْرَحْ
فسَعْيُكَ مَدْعىً لا يُخَيِّبُ مَنْ نأى
ورَعْيُكَ مرْعىً لا يَضيقُ بمَنْ يَسْرَحْ
فِداكَ فؤادٌ ضَمّ حُبَّكَ حَبّةً
كما يودَعُ المَبْذورُ في الأرضِ أو يُطْرَحْ
فأصْبَحَ غُصْناً ذا مُروحٍ ونَعْمَةٍ
وما عُذْرُهُ مَهْما ذُكِرْتَ فلَمْ يَمْرَحْ
رَجاؤكَ سُؤْلي كلّما جَرَحَ الأسى
ولا يَسْتوي آسِي الكُلومِ ومَنْ يَجْرَحْ
وقدْ كانَ في قَلبي لبُعْدِكَ قُرْحَةٌ
وفَوْديَ لمْ يَشْهَبْ وسِنّيَ لم يَقْرَحْ
فكَيْفَ وقدْ رانَتْ علَيْهِ ذُنوبُهُ
وإنْ أنّني لمْ أُضّرَحْ فَوَيْلي مَتى أُضْرَحْ
فَضَلْتَ النّبِيئِينَ الكِرامَ مَزيّةً
وكمْ بيْنَ رَبِّ اشْرَحْ وبيْنَ ألَمْ نَشْرَحْ

لسان الدين بن الخطيب

محمد بن عبد الله بن سعيد بن علي بن احمد السليماني ولد في مدينة فاس المغربية سنة ١٣١٣. شاعر وكاتب ومؤرخ وفيلسوف وطبيب وسياسي من الأندلس . درس الادب والطب والفلسفة في جامعة القرويين بفاس ثم سافر الى غرناطة مع اهله . ولقب ذو الوزارتين وذو العمرين وذو الميتين ،اشتهر بتأليف قصيدة جادك الغيث وغيرها من القصائد والمؤلفات. قضّى معظم حياته في غرناطة في خدمة بلاط محمد الخامس من بني نصر نـُقِشت أشعاره على حوائط قصر الحمراء بغرناطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى