قد جِئتُ مفتقراً و أنت جديرُ

قد جِئتُ مفتقراً و أنت جديرُ
أن لا يُردّ إذا أتاك فقيرُ
يارحمة الباري الذي نفحاتهُ
نورٌ يصاحبهُ شذىً وعبيرُ
لله درُّك من نبي نورهُ
مازال درب التائهين ينيرُ
ولقد وفدت إلى رحابك عاشقا
والطرف من شوق إليك أديرُ
ونفثت مابي من لواعج مهجتي
والقلب في قفص الهيام اسيرُ
وطفقت يحملني الشعور إلى السما
من فرط شوق للحبيب اطيرُ
لم يخلق الرحمن مثل محمد
ابداً وما في الكون منه نظيرُ
مااهتز قلبي المستهام لغيره
والشعر عند جماله منثورُ
روّت سحابة عطفه قلبي الذي
غمرته حتى أخضرّ فيه حبورُ
لا لم يوف الناس جهد محمد
مهما شكرنا فضلهُ فنزيرُ
صلى عليك الله يا خير الورى
ما لاح طير في السماء يطيرُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى