خجل القرنفل

لهواك طعم الورد حين قطفته
وشممت عطرا من هواك بموقفي

واخاف ان اسلو صباي بغربتي
فدعي الملام وهات كأسك وارشفي

مالي سوى قلبي الضعيف وليته ُ
يقوى الفراق فلا تزيدي واكتفي

ستون صيفا والجفاف يسف بي
فالام َ أُعذلُ في صباك باحرفي

مازلت صبا في غرامك يافعا
رغم السنين ورغم ذاك الموقف

قلبي تقلب في هواك وماله
من حيلة يخفي عليك تلهفي

جودي علي ببعض بعض نُسيمة
إني أجفُّ وما سواك بمسعفي

خجِل القرنفلُ من شذاك فماسهُ
غنجُ البنفسج في فؤاد ٍ مدنف ِ

مالي أراني كلما ازداد الضنى
بي . صِحت ُ زيدي واغرفي

انا يا غرامي لم ازل مترددا
عن بوح مابي في الغرام ولم أف ِ

لوعت ِ قلبي في هواك ولم ازل ْ
متعلقا بحبالِ وصلك كي تفي

ودعي قوافي الشعر تقتحم المدى
فانا المضمخ في هواك فخففي

لي في هواك من الضلوع مجامر
تغلي وقد خمد الغناء بمعزفي

اسماعيل حقي حسين

اسماعيل حقي حسين الجنابي شاعر عراقي من مواليد بغداد الاعظمية 1957 * مؤسس ورئيس التجمع العربي لشعراء العمود والتفعيلة في العالم * أنشأ 14 فرعا للتجمع في 14دولة عربية ابتداء من المغرب حتى اليمن * الامين العام لرابطة شعراء بغداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى