سبلُ الكرامة

مولاي خففْ ، لستُ أحتملُ الهوى
قرباً فكيفَ اذاً وبي تبعادُ
واقنصْ نجومك غافيات في الضحى
سبلُ الكرامةِ هكذا تُصطادُ
أنبيكَ اني كم قُتلتُ .. ولم أقلْ
اني قتلتُ .. وهل يقولُ رمادُ
كم مرة رحلت اليك مقاتلي
وعلى المقاتلِ جمرةٌ وزنادُ
انا كنت اخدعُ مقلتي فيما ترى
واقولُ وهمٌ هذه الأصفادُ
ولفرطِ ضيمي قد رُغِمتُ حقيقةً
هي انه جوعٌ وقلبي زادُ
وقفاً على اسم الله اوثق مقتلي
وقفاً الى ان يجهدَ الاجهادُ
حتى اذا اجتزأتْ يداي ومتُّ في
موتين ،، قيلَ مضى به استشهادُ
ان الفريسةَ حين يقنصُها الردى
يبكي عليها ربما الصيادُ

اسماعيل حقي حسين

اسماعيل حقي حسين الجنابي شاعر عراقي من مواليد بغداد الاعظمية 1957 * مؤسس ورئيس التجمع العربي لشعراء العمود والتفعيلة في العالم * أنشأ 14 فرعا للتجمع في 14دولة عربية ابتداء من المغرب حتى اليمن * الامين العام لرابطة شعراء بغداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى