الى سامراء

صباحك خير وقطرُ
مساؤك عشق وتبر
وليلك مثل النجوم اشتياق اذا غاب بدرُ
وروحي بلا موجة حبيسة اسراري بها ضاق صدرُ
وانت لها كالمدى حسرة وقد مد بحرُ
ايا موطن الذكريات التي دفنّاها بقلبينا ليصمت ثغرُ
نغازلها كالرمال التي شهدت بكانا وقد بلّ نحرُ
ويا حيرة الحير مشدوهة تفتش في زخرف القصر حبّا
لبذر قصيدٍ لينبت شعرُ
ويا حيرة السمراء تطوي عباءةً ترمى ومنارة شوقٍ تسرُّ

صباحك حلو صباحك حلم يمرُّ
حمائم دوحٍ ولكن الحمائم في رحبتيك
اتاها غراب بسوءة موتٍ فينبش قبرُ

زاحم محمود خورشيد

شاعر عراقي ولد في مدينة سامراء عام ١٩٦١ وبها اكمل الدراسة حتى التحق بكلية الآداب فرع اللغة الانكليزية/جامعة بغداد وتخرج منها عام ١٩٨٦.عمل موظفا حكوميا .له ديوان شعر مطبوع بعنوان(هبيني خاتما من لجين).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى