رسالة الى يحيى الحوثي

سلمان منا يا بنو هاشمٍ
لا فرق إلا بالهدى والتقى
سلمان هذي غزةٌ حوصرتْ
فاجعل لها من دونهم خندقا
بعض من الاعراب قد احكموا
قبل العدى مفترقاً ضيّقا
لم يبلغوا من ثأرهم جولةً
يا بدر اذ كرارها فلّقا
فاجلب لنا من فارس عصبةً
كي يحدثوا في سدهم مخرقا
درعا لدرء النار عن صدرها
حتى رمى قسامها فأنتقى
ناراً كما البركان لواحةً
ما اوجدوا من دونها مرفقا
فأجتزّ من أنفَسِهم رأسه
يا حاطباً يختارهم كاللقى
شتان ما بين الذي ينزوي
او بين صدرٍ للرصاص اتقى
يحيى فحث اليوم صنعاؤها
حوثيةً ترمي العدى موبقا
نضحٌ من الاقواس مشتاقة
موت العدى لا تخطيء المعتقا
لكنها باتت بأكبادهم
زيدية الانصال لا تتّقى

زاحم محمود خورشيد

شاعر عراقي ولد في مدينة سامراء عام ١٩٦١ وبها اكمل الدراسة حتى التحق بكلية الآداب فرع اللغة الانكليزية/جامعة بغداد وتخرج منها عام ١٩٨٦.عمل موظفا حكوميا .له ديوان شعر مطبوع بعنوان(هبيني خاتما من لجين).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى