لا لا وعينيك

كزرقة الوشم موسوما لها كبدي
اني اكابر موجوعاً من الكمدِ
فالبعد في جنة المشتاق محرقة
( يا دار ميّة بالعلياء فالسندِ)
اني على البعد ارجو شمّ تربتها
فكيف امسيَ إن صافحتها بيدي
فاستفهمتْ مثل خرساءٍ تساءلني
أ أنت ابله ام صوّان من جلدِ
لا لا وعينيك اني فيض عاطفة
وما تبلّدتُ الا حرص متئدِ

زاحم محمود خورشيد

شاعر عراقي ولد في مدينة سامراء عام ١٩٦١ وبها اكمل الدراسة حتى التحق بكلية الآداب فرع اللغة الانكليزية/جامعة بغداد وتخرج منها عام ١٩٨٦.عمل موظفا حكوميا .له ديوان شعر مطبوع بعنوان(هبيني خاتما من لجين).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى