قولي لنا يا حلوتي

وبالعيون أنحر القصيدة

قولي لنا يا حلوتي
أيامكم سعيدة
فهل لنا من أمسنا
يعيدنا او نحن من يعيده
لو عدتي يا محبوبتي
سأنذر الدموع للرجوع
وبالعيون أنحر القصيدة
عازفةً بالشعر ،بالحناء بالدفوف
أزفها شهيدة
راقصةً كلوعتي او عاشقٍ قد قطّعوا وريده
لا عيد عندي حلوتي
ما العطر ما التزيين ما ملابسي الجديدة
أهكذا حبيبتي استمطر اللقاء لؤلؤاً
وانت فينا شذرة ،فيروزة ضفافها ارواحنا الطريدة
ارنو اليك في الوجوه في المذياع
او خبرا بأدمع الجريدة
اتى الربيع زهرتي ينمو بها الذبول
وكل نيسانٍ انا انتظر الهطول
فربما بموسم الربيع يا فصول
يأتي الشذى من زهرةٍ ايقظها رعيدهْ

زاحم محمود خورشيد

شاعر عراقي ولد في مدينة سامراء عام ١٩٦١ وبها اكمل الدراسة حتى التحق بكلية الآداب فرع اللغة الانكليزية/جامعة بغداد وتخرج منها عام ١٩٨٦.عمل موظفا حكوميا .له ديوان شعر مطبوع بعنوان(هبيني خاتما من لجين).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى