ايتها الجميلة

ايتها الجميلة الجليلة

ايتها الجميلة الجليلة
كنجمةٍ قد ارسلت اضواءها ذوائباً طويلة
والبدر قد عانقها بقبلةٍ وما روى غليله
اتعلمين اي حزن تحمل الخميلة
يا نخلة قد اثمرت واينعتْ فسيلة
ما زلت في عينيك التمس المدينة
احياءها،اطرافها ،حاناتها،اشياءها الثمينة
لانها مضاءة العينين وانني ارى بها آثارنا الصفراء
فوق رمالها الحزينة
أتعلمين حين يجهش المساء
وتضحك الهموم كالنساء
قصائداً تعانق السماء
ستفهمين حينها ايتها السمراء
طلاسمي ،قصائدي الحمقاء
وكيف اني وهما نغصّ بالبكاء

زاحم محمود خورشيد

شاعر عراقي ولد في مدينة سامراء عام ١٩٦١ وبها اكمل الدراسة حتى التحق بكلية الآداب فرع اللغة الانكليزية/جامعة بغداد وتخرج منها عام ١٩٨٦.عمل موظفا حكوميا .له ديوان شعر مطبوع بعنوان(هبيني خاتما من لجين).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى