ادمنت ذكرك

ادمنت ذكرك يا حبيب جهارا

ادمنت ذكرك يا حبيب جهارا
فوحشتُ بعدك  مهجعاً وديارا
لو كنت تعلم ما احسّ من النوى
اني اموت كما الظلام نهارا
لولا على املٍ احدث مقلتي
لتسمّرتْ فيها الدموع حيارى
فترنحت مثل  الخمور لها شذى
تحت المحاجر والجفون سكارى
من دون وجهك فالمنافي وحشة
كمن استعاض عن الجنان صحارى
وارى ليالينا الجميلة قد جفتْ
عزّت طيوفا للعيون قصارا

زاحم محمود خورشيد

شاعر عراقي ولد في مدينة سامراء عام ١٩٦١ وبها اكمل الدراسة حتى التحق بكلية الآداب فرع اللغة الانكليزية/جامعة بغداد وتخرج منها عام ١٩٨٦.عمل موظفا حكوميا .له ديوان شعر مطبوع بعنوان(هبيني خاتما من لجين).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى