هذي الدروب وايها لا يتعبُ

هذي الدروب وايها لا يتعبُ ؟
حسنٌ … ولكن ان دربي عقربُ
أدري دمي سيصيح , ملء فضائه
ظمأٌ.. فتنتفض المياه وأشربُ
لكن دمي.. دمك القميص رداؤه
ويداي .. أجّلها وظلك يرهب
دمك الوشاية هل تريد سلامةً
للذابحينك ؟ ان شأنك أعجبُ
فاقتلْ .. ولكني أخاف عليهمو
من سطوتي, فاخدع.. أمثلي يكذبُ
أنا- جربتني الارض – رأسي قامةٌ
للسائرين .. وساعدي لا ينضبُ
أجلتُ ضحكتها النخيل وباعني
للشر مأذنةٌ وشهرٌ أحدبُ
والناظرون الي ..  ” هذا حتفه
آتٍ اليه ” وأين منه المهربُ
والارض لم تكن التي جربتها
باعت قميصي والجبال تؤوبُ
ربما يود الوقت لو صهواته
يحملنه وانا رفاتي ترقبُ
صيفٌ عروقي .. والمياه سجينةٌ
عني تضاجعها الرماح الخضّبُ
يا وقتي اللاغير صمتك شاهداً
جدب الرجال.. هل المبادئ تجدبُ
وعلامَ أسأل والمرايا كسّرت
وجه الصباح وأنبيائي كذبوا
وأنا العراق .. شموخه , عتباتهُ
الفضلى دمي , ومياهه بي تشربُ
عمّدتُ ناصية الزمان بمقتلي
وبأدمع الماسات سوف أخضّبُ
نُذُرٌ دمي .. نذران عشش فيهما
قمر المجاعة والاخير سينهبُ
وستضحك الابواب من دمي الذي
قد علّقوه الهاربون وغرّبوا
نزفوا دمي أيقونةً صرختْ  “دمي
يا ايها الماشون ” قالوا يصعبُ
وامتدّت الطرقات صوت عتابةٍ
عرجاء يعييها الوصول فتتعبُ
من أول الزيف استقلّت قامتي
فهدمت تمثالي وساح الكوكبُ
فاذا تذكرت الخلائق نكهتي
فستزهر الرؤيا وينجو المخلبُ
واذا مضيتُ فمثل أي حمامةٍ
طارت يؤرقها الخيارُ الأصعبُ

فؤاد مطلب

أ.م.د. فؤاد مطلب مخلف عضو الاتحاد المركزي للأدباء والكتّاب في العراق – بصفة شاعر. عمل ونشر في العديد من المؤسسات الصحفية والإعلامية في العراق، وعبر شبكة الأنترنت. صدرت له مجموعة شعرية بعنوان " صورة شخصية لبيدق الملك " الصادرة من بغداد سنة 2011 مدير الإعلام والعلاقات العامة في جامعة الأنبار 2019-2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى